اوميجا جدعان -omega gid3an



السلام عليكم
مرحبا بك فى منتدى اوميجا جدعان
بتسجيلك معنا تستطيع الرد والمشاركه فى كل المواضيع

enjoy your time









اوميجا جدعان -omega gid3an

اغانى mp3 - نغمات - العاب - حوارات - برامج

للاعلان على الموقع يرجى الاتصال بالاداره --- محمود راشد --- 0108442240 Arrow Arrow Arrow
بتسجيلك معنا فى المنتدى تستطيع الرد والمشاركه فى كل المواضيع ..........omega.gid3an.com ......للاشتراك فى المنتدى اضغط هنا
يوجد بالمنتدى دردشه (chat) فى نهاية صفحة المنتدى الرئيسيه ....فقط للاعضاء والمسجلين بالمنتدى santa santa
omega.gid3an.com

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

الامراض واعراضها ج3

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1default الامراض واعراضها ج3 في 9/2/2011, 2:17 am

Admin

avatar
Admin






الامراض واعراضها ج3



-التهابات القلب:-


التي يمكن أن تصيب أماكن مختلفة من القلب وتشمل الورم وارتفاع الحرارة والألم مثل:
1- التهاب التامور (النخاب):
يصيب التامور وهو الحجاب الواقي الذي يحيط بالقلب وقد ينتج عن هذا الالتهاب عدة أمراض مثل الامراض المعدية والتهاب المفاصل أو الفشل الكلوي وقد يسبب تجميع السوائل تحته كما أنه اذا تجمعت كمبية كبيرة من السوائل فإن التامور يضغط على القلب ويمنعه من ضخ كمية كافية من الدم للجسم كما أن تكرار الالتهاب قد يتلف التامور ويضغط على القلب ويزل الاطباء النسيج التالف في حالة حدوثه.


2- التهاب الشغاف البكتيري:


وهو عندما تدخل البكتيريا مجرى الدم عن طريق بعض أعضاء الجسم حيث تتكاثر أصلا وقد تصيب القلب وقد تدخل البكتيريا من الفم أثناء جراحة الأسنان والفم ويقاوم جهاز المناعة العام في معظم الحالات ويدمر هذه البكتيريا ولكن قد تتجمع هذه البكتيريا على الصمام المصاب عند مرضى الصمام وتتكاثر كما أن هذا المرض قاتل إذا لم يتم علاجه.


17-هبوط القلب :-


وهو نوع من اضطرابات القلب لا يستطيع القلب فيه ضخ الدم بكفاية ، وأي مرض يعوق القلب عن إيصال الدم للجسم قد يسبب هذه الحالة وتنتج معظم حالات هبوط القلب عن مرض الشرايين التاجية واعتلال عضلة القلب وأمراض الصمامات وكذلك جريان الدم غير الكافي يسبب الإجهاد بالاضافة الى أنه يجعل الدم يرجع الى الرئة ويسبب هذا الاحتقان قصورا وصعوبة في التنفس.
علاجه : يستعمل الاطباء عقار أدوية القمعية وهو يقوي انقباضات عضلات القلب ولهذا يزيد من جريان الدم وبعض الادوية الحديثة المسماة موسوعات الاوعية وهي تمنع محاولة الجسم الطبيعية غير المرغوب فيها لتضييق الشرايين عندما يحدث هبوط القلب وبعض هذه الادوية تساعد على تمدد العضلات الملساء في جدران الشرايين واذا لم يكن ممكنا التحكم في هبوط القلب بالادوية فإنه يتم اجراء عملية جراحية للمريض لتصحيح الخلل الذي أدى الى العطب واذا كان الخلل في القلب غير قابل للإصلاح فإن الأطباء في هذه الحالة يجرون عملية زراعة قلب وفيها يستخرج قلب إنسان متوفي ويفضل قلب حي يدق مثل قلب إنسان أعلن عن موت دماغه ويوضع مكان قلب الإنسان المريض ويوجد دائما احتمال رفض جسم المريض لهذا القلب المزروع لأن الجسم يرفض بصورة طبيعية أي نسيج أو خلية أجنبية عنه ويتغلب الاطباء على رفض الجسم للأعضاء الأجنبية باستعمال أدوية قوية وفعالة كما أن لهذه الادوية أعرأض جانبية خطيرة.


18-الذبحة الصدرية :-


تعريف:-
هي ألم صدري يحدث عندما لا يتلقى القلب كفايته من الأكسجين. يتم نقل الأكسجين الى القلب في الدم المتدفق عبر الشرايين التاجية.
المسببات:-
في بعض الأحيان تتراكم الدهون على جدران الشرايين ويتكون هناك نسيج ندوبي ، وبذلك تصبح الشرايين صلبة وضيقة، مما يخفض من تدفق الدم. وينتج عن هذه الحالة تصلب الشرايين، وهي السبب الرئيسي للذبحة الصدرية. ويسمى الألم بألم الذبحة
ويمكن أن ينشأ ألم الذبحة الصدرية من الاجهاد البدني أو الضغوط العاطفية، أو التدخين، أو في بعض الأحيان الأخرى حينما يعمل القلب أكثر من العادة. في مثل هذه الأحيان، يحتاج القلب الى امداد اضافي من الدم، الا أن الدم الاضافي لا يصل الى القلب عبر الشرايين التاجية الضيقة. وتحرم عضلة القلب مؤقتا من الأكسجين، وتولد هذه الحالة ألم الذبحة.
الأعراض:-
يشعر أغلب المعرضين للذبحة الصدرية بألم ضاغط أو عاصر فوق عظمة الصدر. ويمكن أن ينتقل الألم الى الكتفين، خاصة الكتف الأيسر، وأسفل الذراعين الى الأيدي. وتدوم النوبة حتى 15 دقيقة، لكن معظمها ينقضي في أقل من ذلك
أغلب ضحايا الذبحة الصدرية هم من متوسطي السن أو كبار السن. ومعظمهم ذوو وزن زائد ، ولديهم ضغط دم مرتفع، ويأكلون أطعمة غنية بالكولسترول، ويدخنون السجائر أو قليلو التريض.
كما يعاني بعض ضحايا الذبحة الصدرية ، فيما بعد من نوبة قلبية. ويزداد احتمال النوبة القلبية اذا أصبحت الشرايين التاجية للمريض تضيق باضطراد.
وسائل العلاج:-
يمكن تسكين معظم نوبات الذبحة الصدرية بالراحة والأدوية. ويصف الأطباء تعاطي النترات، ومحصرات بيتا، ومحصرات الكالسيوم، وهي أدوية تمكن بعض المرضى من تفادي نوبات الذبحة. وتساعد هذه الأدوية في منع القلب من العمل أكثر من طاقته تحت الاجهاد.
يخضع المرضى الذين يتعرضون لنوبات حادة من الذبحة خلال فترة طويلة الى عملية مجازة الشريان التاجي. وهذه العملية يقوم فيها الجراح بتوصيل قطعة قصيرة من وريد الى الشريان التالف. وتوفر قطعة الوريد التي تؤخذ من رجل المريض ، ممرا جديدا للدم.



19-قرحة المعدة :-


تعريف:-
تعرف القرحة على أنها جرح مفتوح في الغشاء المخاطي المبطن للمعدة، حيث يتهتك جزء من الغشاء المخاطي وذلك نتيجة العصارة الهضمية (حمض الهيدروكلوريك) وانزيم الببسين.
المسببات:-
تحدث قرحة المعدة عادة نتيجة التدخين أو الاجهاد أو تناول أقراص الأسبرين بكثرة حيث تؤدي الى تهيج بطانة المعدة، كما يوجد لبعض الناس ميل وراثي للاصابة بالقرحة. ومن المحتمل أن تنشأ قرحة المعدة عن ضعف مناعة المعدة ضد العصارتين الهاضمتين.
الأعراض:-
وتتلخص أعراض قرحة المعدة في الشعور بألم في الجزء الأعلى من المعدة، ويحدث الألم عادة عندما تكون المعدة خاوية خاصة في فترة ما بين الوجبات وأثناء الليل. وقد يعاني المرضى من بعض المشاكل مثل انسداد المعدة أو النزيف الداخلي، أو انثقاب جدار المعدة وفي هذه الحالة يجب التدخل الجراحي.
وسائل العلاج:-
تعالج قرحة المعدة بالأدوية المضادة للحموضة حيث تسكن الألم، وذلك عن طريق معادلة الحمض المعدي والتي تمنع افرازه ، ، وفي حالة تكرار القرحة فإنه يجب التدخل الجراحي.


20-قرحة الاثنى عشر:-


تعرف القرحة على أنها جرح مفتوح في الغشاء المخاطي المبطن للاثنى عشر (وهي الجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة)، حيث يتهتك جزء من الغشاء المخاطي وذلك نتيجة العصارة الهضمية (حمض الهيدروكلوريك) وانزيم الببسين.
المسببات:-
تحدث قرحة الاثنى عشر عادة نتيجة التدخين أو الاجهاد أو تناول أقراص الأسبرين بكثرة حيث تؤدي الى تهيج بطانة الانى عشر، كما يوجد لبعض الناس ميل وراثي للاصابة بالقرحة.
الأعراض:-
وتتلخص أعراض قرحة الاثنى عشر في الشعور بألم في الجزء الأعلى من المعدة، ويحدث الألم عادة عندما تكون المعدة خاوية خاصة في فترة ما بين الوجبات وأثناء الليل. وقد يعاني المرضى من بعض المشاكل مثل انسداد المعدة أو النزيف الداخلي، أو انثقاب جدار الاثنى عشر وفي هذه الحالة يجب التدخل الجراحي.
وسائل العلاج:-
تعالج قرحة الاثنى عشر بالأدوية المضادة للحموضة حيث تسكن الألم، وذلك عن طريق معادلة الحمض المعدي والتي تمنع افرازه ، ، وفي حالة تكرار القرحة فإنه يجب التدخل الجراحي.


سرطان الثدي


هو أكثر أشكال السرطان شيوعاً بين النساء، وأفضل طرق محاربته هو اكتشافه مبكراً. وهو يصيب أنسجة الثدي والأنسجة المحيطة به وعضلات الصدر التي تصل الثدي بالضلوع، وكذلك العقد الليمفاوية في منطقة ما تحت الذراع.
المسببات :
هناك بعض العوامل التي تتسبب في المرض مثل عمر المرأة عند الحمل لأول مرة، وعدد الأولاد لديها. كذلك الاستعدادات الوراثية لها دخل في الاصابة بسرطان الثدي. والنساء اللاتي لديهم عدة أطفال ويأكلن غذاء قليل الدهون أقل عرضة للاصابة بهذا المرض.
الأعراض :
يتم الكشف عن سرطان الثدي في مراحله المبكرة عن طريق احدى تقنيات الاشعة السينية، كذلك هناك تقنية أخرى تسمى التصوير المقطعي الحاسوبي، ويمكن أيضاً الكشف عنه بواسطة التصوير بالرنين المغنطيسي
وسائل العلاج :
الجراحة هي الوسيلة الرئيسية لمعالجة سرطانات الثدي، وتتضمن المعالجة الجراجية للأورام بشكلها الرئيسي استئصال الورم واصلاح الثدي، ولكن بالاضافة للورم نفسه فيمكن ازالة الأنسجة المجاورة السليمة ظاهرياً لمنع انتشار المرض، وذلك مثل ازالة الثدي المصاب بالسرطان مع بعض الأعضاء الليمفاوية المجاورة حيث يمكن للخلايا السرطانية أن تنتشر في العقد الليمفاوية في منطقة ما تحت الذراع بسرعة. وهناك ثلاثة عمليات لاستئئصال الثدي هي : 1- عملية استئصال كلي (وفيها يتم ازالة الثدي والأنسجة المحيطة به والعقد الليمفاوية وعضلات الصدر). 2- عملية استئصال كلي مخففة (يتم استئصال الثدي والعقد الليمفاوية دون ازالة عضلات الصدر). 3- عملية استئصال جزئي (ويتم استئصال الورم فقط من الجزء المصاب بالثدي - وهو أقل تشويه – وتعالج بقية الأنسجة بالاشعة).


سرطان الرحم

تعريف :
هو سرطان يصيب الرحم أو عنق الرحم ويحدث عموماًُ للنساء اللواتي تحيا حياة قاسية وفقيرة ويأكلن غذاء غير متوازن أو يهملن في النظافة الشخصية.
المسببات :
تناول هرمونات الاستروجين الصناعية في علاج أعراض الاياس (نهاية الدورة الشهرية) عند المرأة يسبب الاصابة بسرطان الرحم اذا أخذت بجرعات كبيرة. كذلك يمكن أن تحدث الاصابة بسرطان عنق الرحم عن طريق فيروس يسمى فيروس الحُلَيموم. كذلك حدوث أورام ليفية في الرحم حيث تسبب الاما ونزفاً شديداً .
الأعراض :
الاحساس بالآم شديدة مع نزيف دموي غزير.
وسائل العلاج :
ساعد اختبار بابا نيكولا على انقاص نسبة الوفيات من سرطان عنق الرحم، حيث يؤخذ سائل من المهبل أو خلايا من عنق الرحم ويتم فحصها بواسطة المجهر، وميزة هذه الطريقة هي اكتشاف سرطان الرحم قبل ظهورة بحوالي 5 – 10 سنوات. كذلك الجراحة تعتبر الطريقة الرئيسية لعلاج سرطان الرحم، وهناك عملية استئصال فرعية يتم فيها استئصال الرحم وقناتي فالوب ، أما العملية الجراحية الشاملة فتشمل ازالة عنق الرحم، وفي بعض الحالات يتم ازالة أحد المبيضين أو كليهما. أيضاً يتم العلاج عن طريق المعالجة الاشعاعية وذلك بقذف السرطان بالاشعة السينية أو جسيمات من مواد مشعة مثل (الكوبالت 60، والراديوم). ويمكن للنساء اجراء فحص مسحات عنق الرحم كل ثلاث الى خمس سنوات . وعموماً المداومة على الرياضة والتقليل من الأطعمة الدسمة يؤدي الى الوقاية من مرض السرطان.


سرطان الرئة

تعريف :
عبارة عن نمو خلوي لايمكن التحكم فيه، يبدأ في النسيج الذي يبطن القصبات الهوائية. وهو أحد الأسباب الرئيسية لموت الرجال والنساء في معظم البلدان الصناعية.
المسببات :
السبب الرئيسي لسرطان الرئة هو التدخين، حيث ثبت أن المدخنين يتعرضون بسهولة أكثر من غيرهم لسرطان
الرئة. كذلك ارتفاع نسبة التلوث للهواء يزيد من نسبة


الاصابة بسرطان الرئة.

الأعراض :
ضيق في التنفس وصعوبة في اخراج المخاط من القصبة الهوائية ، ويرجع ذلك الى نمو بعض خلايا الطبقة البطانية المبطنة للقصبة الهوائية في التكاثر والنمو بنسبة أسرع من المعدل الطبيعي ، مما يؤدي الى تراكمها وحدوث تداخل في عملية اخراج المخاط، وتتطور بعض الخلايا المتضاعفة بسرعة وتصبح خبيثة ، وهذه الخلايا تزاحم وتقضي على الخلايا الطبيعية، ويحتبس المخاط في الرئة. وتؤلف الخلايا السرطانية كتلة او ورماً يسد القصبة الهوائية، واذا لم يستطع الجراح استئصال الورم بالكامل فان الخلايا السرطانية تنتشر لمناطق اخرى وأخيراً تسبب الموت.
وسائل العلاج :
يتم العلاج عن طريق الاسئتصال الجراحي ، وكذلك المعالجة الاشعاعية وذلك بقذف السرطان بالاشعة السينية أو جسيمات من مواد مشعة مثل (الكوبالت 60، والراديوم).


سرطان الدم

تعريف :
هو نوع من السرطان الذي تنمو فيه خلايا الدم البيضاء وتتكاثر بصورة لايمكن التحكم فيها ويسمى أيضاً بمرض (ابيضاض الدم)، حيث تنمو خلايا الدم البيضاء الشاذة وتغزو الأنسجة والدم، ويتوقف معها نخاع العظم عن انتاج الخلايا الطبيعية مما يؤدي الى فقر الدم.

المسببات :
لم يصل العلماء الى السبب الدقيق وراء هذا المرض، الا أنهم يعتقدون أن المواد الكيماوية ومعدلات كبيرة من الاشعاع والاضطرابات الوراثية يمكن أن تسهم في الاصابة به. كما أنهم يعتقدون أنه يمكن للفيروسات أن تسبب المرض لدى حيوانات المختبر. ومع ذلك وجد نوعاً واحداً من الفيروسات تسبب هذا المرض عند البشر وهو نادراً جداً.
الأعراض :
يمكن أن يكون الشخص المصاب مصاباً أيضاً بتضخم في الطحال والكبد مع تضخم في الغدد الليمفاوية مما يؤدي الى نزيف الدم بسهولة. وكذلك يؤدي المرض الى فقر الدم. كذلك هناك نوعان من المرض، احدهما حاد والآخر مزمن ، فالمرض الحاد يستفحل وينتشر بسرعة في حال عدم معالجته بسرعة، ويؤدي الى موت المريض خلال عدة اشهر. أما اللوكيميا المزمنة تتطور ببطء ويمكن أن تستمر عدة سنوات.
وسائل العلاج :
أثبتت المعالجة الحديثة التي تستعمل المواد الكيميائية والاشعاع ونقل الدم للمريض، وكذلك زرع نخاع العظم من جديد، أنها تؤدي الى الشفاء، ولكن في كثير من الحالات التي تشفى يعاودها المرض من جديد لمعاودة خلايا الدم البيضاء الشاذة نموها وتكاثرها مرة أخرى. ومع ذلك هناك حالات من المصابين بهذا المرض خصوصاً الأطفال يمكن أن يشفى تماماً.



tag


-------------------------------------------------------
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
http://omega.gid3an.com

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى